الرئيسية

بتاريخ 1 آذار2011 عقد الأمين العام للحزب الديمقراطي السوري مصطفى قلعه جي إجتماعاً في مدينة عامودا حضره

المهندس هاشم الهاشم عضو المكتب السياسي و محمد جميل خالديان أمين فرع الحزب بمحافظة الحسكة وبشار شريف مجدو أمين دائرة عامودا ، وعدد من أعضاء قيادة الفرع وعدد من كوادر مدينة عامودا .

وفي بداية الإجتماع تم مناقشة الوضع التنظيمي في البلدة ، وتم قبول عدد من طلبات الإنتساب للحزب ، وبعد ذلك تحدث الحضور عن الوضع الصحي المتدني في مستوصف المدينة ، وعن تعب المواطنيين كثيراً في تسجيل أسمائهم للحصول على المعونة من صندوق المعونة الاجتماعية لبعده عنهم وصرف المعونة من مراكز تبعد عشرات الكيلومترات عن مدينة عامودا وعدم حصول المستحقين لها حيث صادفها بعض التدليس وحيث لاقى المواطنيين صعوبات متعددة في الحصول على السلة الغذائية وعدم وصولها لمستحقيها ، حيث أدى ذلك لسخط المواطنين المستحقين لها .
تحدث بعد ذلك الأمين العام للحزب عن الوضع السياسي المحلي والإقليمي والدولي شارحاً للحضور موقف الحزب من مجمل الأحداث التي تمر بها المنطقة العربية ، مثمناً دور الشباب العربي بالتغيير الذي سعوا إليه ، وأكد الأمين العام على أننا في الحزب الديمقراطي السوري نحترم خيارات الشعوب الوطنية ونتمنى للأخوة العرب نجاح ثوراتهم والمحافظة عليها من أن يلتف أحد ما على أهدافها .

- sdpsyria

طباعة
أضف تعليق